القائمة الرئيسية

الصفحات

الرؤيا التى راها الشيخ كشك قبل موته بسبع ساعات

 الرؤيا التى راها الشيخ كشك قبل موته بسبع ساعات:

كان هذا اليوم هو يوم الجمعة

وكان يوافق مناسبة ذكرى الاسراء والمعراج

فى هذا اليوم الطيب صلى الشيخ كشك الفجر

وكان له ورد يومى من قراءة القران والاذكار لا يتخلى عنه ابدا مهما كانت الاحوال والظروف

وبعد ان انتهى الشيخ من ورده ومن صلاة الضحى اخذته سنة من النوم فنام

ثم استيقظ الشيخ وهو يقول الله اكبر الله اكبر

ونادى على زوجه واولاده فرحا مسروراوقال لهم :

اتدرون من رايت اليوم فى منامى

فقالوا الله اعلم

فقال لهم لقد رايت النبى محمد صلوات ربى وسلامه عليه ومعه عمر بن الخطاب رضوان الله عليه

وسمعت النبى يقول لعمر اجلسه هنا يا عمر حتى اُغسله بيدى

واخذنى عمر ونمت على طاولة واخذ النبى صلى الله عليه وسلم

يغسلنى بيديه الكريمتين وعمر رضى الله عنه يناوله الماء

انتهت الرؤيا

ثم رفع الشيخ يده وقال (اسال الله ان يجعل هذا اليوم هو يوم لقائى له)

وكان للشيخ دعوة كثيرا ما كان يدعو الله بها

ولعل من استمع الى خطب الشيخ يكون قد سمعها بنفسه فهى موجودة فى معظم خطب الشيخ

فكان يقول عندما كانت الحكومة تحاول اغراءه بالمناصب الكبيره كان يرد عليهم ويقول (اللهم احينى اماما وامتنى اماما واقبضنى وانا ساجد بين يديك يا رب العالمين )

وكان فى الشيخ عادة لا يتركها ابدا وهى انه عندما كان يخرج من بيته لابد ان يصلى ركعتين قبل خروجه من البيت

وفى نفس يوم الجمعة التى راى فيها رؤيا رسول الله صلى الله عليه وسلم اتصل به سائلا يطلب من الشيخ بعض الملابس وغطاءا من البرد فقال له الشيخ حياك الله تعالى وانا فى انتظارك ان شاء الله

ثم قام بتجهيز الاغراض وقال لزوجته اذا جاء هذا السائل وانا فى الصلاة فلا تجعلوه ينتظر واعطوه ما طلب فى هذه الحقيبة

وقبل ان يتوجه لاداء صلاة الجمعة وضع على نفسه وثيابه عطرا كثيرا كثيرا غير المعتاد

ووقف يصلى ركعتين

وفى السجدة الثانية شعر اولاده انه اطال

وهنا جاء السائل واخذ مسالته

وراح احد ابناء الشيخ يتحسس انفاسه فقد طالت السجدة قرابة النصف ساعة والشيخ لا يتحرك

واخذ احد ابناء الشيخ يهمس فى اذن ابيه ... ولا مجيب

يكلمه ولا مجيب

ابى .. ابى .. لامجيب

لقد فاضت روحه الى بارئها

لقد ادى الرسالة

وهو الان ضيف عند ربه

استمر فى سجوده ما يقارب النصف ساعة ما مال يمينا ولا يسارا

.....

انها حسن الخاتمة

لقد اجرى الله عادته فى خلقه ان من عاش على شىء مات عليه ومن مات على شىء بعث عليه

ومن مات محرما بعث ملبيا ومن مات ساجدا بعث يوم القيامة ساجدا

نعم .. انما الاعمال بالخواتيم

وكان الشيخ رحمه الله كثيرا ما كان يقول امام ابنائه وهو يدعو ربه (اللهم انى اسالك ان اموت فى نفس عمر النبى صلى الله عليه وسلم

والمفاجئة ان اليوم الذى لقى فيه الشيخ ربه كان المتمم للثلاث وستون نفس عمر النبى صل الله عليه وسلم ..





تعليقات